مصرع عنصر إجرامي شديد الخطورة إثر اشتباكه مع قوات أمن القليوبية

القليوبية _ ميار رفعت خضر

لقي عنصر إجرامي شديد الخطورة مصرعه، إثر تبادل لإطلاق الرصاص مع قوات الأمن في القليوبية، أثناء توجه مأمورية لضبطه.

كان قطاع الأمن العام بقيادة اللواء علاء سليم، أعد خطة مُحكمة لاستهداف أحد العناصر الإجرامية شديدة الخطورة بمعرفة فريق عمل، بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن القليوبية.

أكدت التحريات والمعلومات اختباء عنصر إجرامي شديد الخطورة، 38 عاما، مسجل شقى خطر، سبق اتهامه بـ5 قضايا “مخدرات، سرقة”، مطلوب التنفيذ عليه في حكم قضائي صادر ضده بالحبس لمدة خمس سنوات في قضية مقاومة سلطات، وهو أحد المتهمين المشاركين بواقعة إطلاق أعيرة نارية تجاه القوات بدائرة مركز أشمون بالمنوفية، أغسطس الماضي، نتج عنها إصابة أحد ضباط وحدة مباحث مركز شرطة أشمون، ووفاة أحد المتهمين- مقيم بدائرة المركز.

عقب تقنين الإجراءات واتخاذ التدابير الأمنية اللازمة، تم استهداف المتهم بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام بالتنسيق مع قطاع الأمن المركزي ومديرية أمن القليوبية، وبمجرد مشاهدته للقوات بادر بإطلاق وابل من الأعيرة النارية تجاهها، مما دعا القوات لمبادلته بالمثل ما أسفر عن مصرعه، وضُبط بجوار جثته “بندقية آلية وبخزينتها طلقتان من ذات العيار، قطعة من مخدر الحشيش، مبلغ مالي”.

نقلت الجثة للمستشفى وتولت النيابة التحقيق، وتحرر محضر بالواقعة، وجار اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.