محمد يوسف: مواجهة الإسماعيلى تبقى بمثابة خطوة مهمة فى رحلة الدفاع عن اللقب

كتبت – إيمان طرطور

شدد محمد يوسف، المدرب العام للفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلي، على صعوبة مباراة الإسماعيلى المقرر لها الأربعاء المقبل على استاد برج العرب بالإسكندرية، فى المباراة المؤجلة من الأسبوع الـ18 بمسابقة الدورى الممتاز.

وقال مدرب الأهلى، «مواجهة الإسماعيلى تبقى بمثابة خطوة مهمة فى رحلة الدفاع عن اللقب، خاصة أنها تأتى أمام منافس كبير، حيث تبقى لقاءاتنا أمام الإسماعيلى دائمًا مليئة بالقوة والإثارة والندية».

وأشار يوسف إلى أن الصعوبات تزداد دائمًا مع الاقتراب من خط النهاية فى البطولة، مؤكدًا أن الأمر يحتاج إلى مزيد من التركيز والإصرار؛ لحسم مواجهة الأربعاء المقبل أمام الإسماعيلى من أجل قطع خطوة جديدة فى مشوار الحفاظ على اللقب.

وأوضح يوسف أن الجهاز الفنى يثق بشدة فى قدرات اللاعبين الذين يدركون جيدًا أهمية كل نقطة متبقية فى مشوار البطولة، مشددًا على أن هناك حالة من الإصرار والعزيمة لدى الجميع من أجل مواصلة الانتصارات أمام الإسماعيلى فى المباراة القادمة وحصد 3 نقاط جديدة فى مشوار البطولة.

وذكر المدرب العام بالفريق أن شخصية الأهلى التى ظهرت بشدة فى المباريات الأخيرة تثبت حالة الإصرار لدى الجميع لمواصلة الانتصارات والاقتراب بشدة من حسم اللقب لصالحنا، مؤكدًا أن الجميع يبقى على قلب رجل واحد لتحقيق الهدف المطلوب بالفوز أمام الإسماعيلى واستكمال الرحلة بنجاح.

وقال يوسف، «نلعب دائمًا على الفوز وهذه المرحلة تحتاج إلى استغلال أنصاف الفرص؛ لتحقيق الفوز لمواصلة الانتصارات التى ستقودنا إلى الحفاظ على اللقب، وهو ما نتحدث دائمًا بشأنه مع اللاعبين».

وأوضح أن الفريق سيكون فى حاجة إلى التوفيق فى هذه المرحلة المهمة والصعبة من عمر المسابقة، مؤكدًا أن الفوز يبقى هدفاً لا غنى عنه، وفى الوقت ذاته فإن تسجيل الأهداف مبكرًا وإحكام السيطرة على المباراة أمر قد يأتى فى بداية اللقاء أو فى منتصفه، وقد يتأخر إلى النهاية كما حدث فى بعض المباريات الأخيرة، ومن ثم نضع هدفا واحدا لا بديل عنه وهو ضرورة الاحتفاظ بالتركيز طوال أحداث اللقاء والتحلى بشخصية الأهلى التى تلعب وتقاتل حتى الثوانى الأخيرة؛ من أجل حسم نقاط المباراة الثلاثة والسعى قدمًا نحو تحقيق أهدافنا.