محافظ الشرقية يتفقد أعمال إنشاء مستشفي العاشر الجديدة

كتب- محمد حسان

تفقد الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، يرافقه الدكتور خالد عبدالباري رئيس جامعة الزقازيق، سير أعمال إنشاء مستشفى العاشر من رمضان الجامعي والمقام بتكلفة مبدئية 500 مليون جنيه لخدمة أبناء محافظة الشرقية ومدينة العاشر من رمضان، بحضور اللواء كرم سالم رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للمقاولات العامة والتوريدات التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية.

أكد محافظ الشرقية أن الدولة تولي اهتمامًا كبيرًا بقطاع الصحة وتسعى جاهدة لتوفير كل الخدمات والاعتمادات المالية اللازمة للارتقاء بالمنظومة الصحية، وتوفير كافة أوجة الرعاية الصحية للمرضى والمترددين على المستشفيات الحكومية والجامعية، مشيرًا إلى أن مشروع إنشاء مستشفى العاشر من رمضان الجامعي يُعد صرحًا طبيًا يسهم وبشكل كبير في الارتقاء بالمنظومة الصحية وتخفيف العبء على مستشفيات جامعة الزقازيق والمستشفيات المركزية.

ومن جانبه أوضح الدكتور خالد عبدالباري رئيس جامعة الزقازيق، أن مشروع إنشاء مستشفى العاشر من رمضان الجامعي مقام على مساحة 22 ألفا و655 مترا م2 ويستوعب 200 سرير ويتكون من دور أرضي و5 طوابق، ويضم كافة الأقسام الطبية من “غسيل كلوي – معامل – عيادات خارجية – علاج طبيعي – مناظير الجهاز الهضمي – المناظير الجراحية – الولادة الطبيعية – الرعاية المركزة للأطفال”، بالإضافة إلى قسم إقامة للمرضى وسكن للأطباء والتمريض.

كما يضم المستشفى مبنى تعليمي يتكون من مدرج يستوعب 150 طالبا وقاعة مؤتمرات وعدد 2 غرفة فصل دراسي بخلاف المسجد، مشيرًا إلى أنه تم البدء في تنفيذ مشروع إنشاء مستشفى العاشر من رمضان الجامعي في 1 / 1 2019 م، ومن المقرر الانتهاء من التنفيذ في 1 / 7 /2020 م.