«لحفظ ماء الوجه».. أعضاء نادي الرواد بالعاشر يطالبون مجلس الإدارة بالرحيل

الشرقية- محمد حسان
دشن العديد من أعضاء «نادي الرواد»، بمدينة العاشر من رمضان، حملات مختلفة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، طالبوا من خلالها إسقاط مجلس إدارة نادي الرواد برئاسة الدكتور أبو الحجاج عبد الغني، مؤكدين من خلالها اعتراضهم على جميع القرارت داخل النادي.

جاء هذا بعد رفض «مجلس إدارة»، نادي الرواد بالعاشر من رمضان، تنفيذ قرار وزير الشباب والرياضة برد مبلغ 300 جنيه قيمة تبرعات من أعضاء النادي.

وأكد عدد من أعضاء النادي أنهم توجهوا للإدارة بعد نشر قرار وزارة الشباب، إلا أنه كان رد المسئولين بالنادي «القرار مجلناش حتى الآن».

كان نادي الرواد قد شهد أزمة بعد قرار الجمعية العمومية بالموافقة على جمع تبرعات «إجبارية» من أعضاء النادي تقدر بـ 300 جنيه من كل عضو.

وهو القرار الذي قوبل بالرفض من الأكثرية من الأعضاء ما دعا لتشكيل حملة من أعضاء الجمعية العمومية بسحب الثقة من مجلس الإدارة.

والجدير بالذكر أن الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، قد أصدر خمسة قرارات هامة بشأن أزمة نادي الرواد.

وهذه القرارات هي

أولا:-  إلغاء التبرع الإجباري ورد المبالغ خلال ثلاثين يوما.

ثانيا:- مخاطبة جهاز مدينة العاشر لتحديد النسبة البنائية وما إذا كان للنادي الحق في إقامة أي منشآت أخرى.

ثالثا:- فحص أسباب توقف حمام السباحة الأوليمبي الخاص بالنادي.

رابعا:- إرسال ميزانية النادي والحساب الختامي للجهة الإدارية والجهاز المركزي للمحاسبات للمراجعة.

 خامسا:- إخطار مديرية الشباب والرياضة للنيابة.