كشف غموض العثور على جثة طفل مخنوقا بالبحيرة

 

كتب – مسعد قاسم – محمد البنا

كشفت الأجهزة الأمنية بالبحيرة بإشراف اللواء مجدى القمرى مدير الأمن غموض العثور على جثة طفل عمره 3 سنوات مخنوق بسلك كهربائى وملقى في الترعة بقرية منشية المغازي التابعة لمركز المحمودية وضبط مرتكبة الجريمة.

كان اللواء مجدي القمري، مدير أمن البحيرة، تلقى  إخطارًا من اللواء فاضل عمار نائب مدير الأمن، يفيد بالعثور على جثة طفل ملقاة بترعة قرية منشية المغازي بنطاق المركز، وتبين أن الجثة لطفل يدعى حسني. م. ب يبلغ من العمر 3 سنوات مخنوق بسلك كهرائى  ملفوف حول رقبته.

انتقلت الأجهزة الأمنية إلى محل الواقعة وتبين من التحريات الأولية وجود شبهة جنائية، وبالعرض على النيابة العامة قررت تشريح الجثة لبيان سبب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث الجنائية، حول الواقعة وظروفها وملابستها.

تم تشكيل فريق بحث جنائي برئاسة اللواء محمد هندى مدير المباحث الجنائية والعميد عبد الغفار الديب رئيس المباحث الجنائية و الرائد كريم الخولي رئيس مباحث مركز شرطة المحمودية والنقيب احمد سلامة معاون وحده البحث الجنائى والنقيب احمد حمدى معاون البحث الجنائى توصلت جهوده إلى أن وراء ارتكاب  الجريمة صباح. م. ب ربة منزل وجارة المجني عليه وبمواجهتها اعترفت بقتل الطفل وخنقه بسلك كهرائى وإلقائه في الترعة انتقامًا من والده لخلافات بينهما وحرر المحضر اللازم وبالعرض على النيابة العامة قررت حبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات