شيخ الأزهر : الثراء الناتج عن حفلات العُرس باهظة التكلفة هو ثراء حرام والأسر هى الضحية

 

كتب : سعيد شاهين

قال الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب ، شيخ الأزهر ورئيس مجلس حكماء المسلمين ، إن البذخ في الإنفاق في الأفراح ، هو آفة من آفات المجتمع ، منوهًا إلى أنه بالبحث عن المستفيد ، نجد أنهم أصحاب الأموال والتجارة ، فهي عواطف تُسوق لتُدر أرباحًا وثراءً .

وأكد “الطيب” ، أن هذا الثراء الناتج عن حفلات العرس والأفراح بتكاليفها الباهظة هو ثراء حرام ، كما أن حجز النوادي لإقامة حفل الزواج والتفنن في دعوات العرس كلها أموال ، والأسرة هي الضحية ، بسبب سيطرة الوهم على عقول الناس ، بما يعكس سطحية في الفكر .

وتابع “الطيب”، أن كل مسئول بالدولة مسئول عن الزيف والسطحية الذي قضى على شعب عريق ، له بصمة عميقة في التاريخ كله ، لكن هذه الفترة التي تمر بها مصر الآن يجب أن توقف فيها هذه المظاهر .