شباب مصر يخالف كل التوقعات ويضرب اروع الأمثلة فى حب مصر

كتب- محمد البنا 

 

أنهم شباب أحبوا مصر فأحبتهم شباب أخذوا على عاتقهم الوقوف بجوار وطنهم لهذا فعلوا ما فعلوا لكى يكون هذا الاستحقاق الانتخابى عروس وبالفعل كان عروسا يليق بمصر فعلى أنغام الاغانى الوطنيه توافد جموع من المواطنين والمواطنات بمحافظة البحيرة وبالتحديد مدينة دمنهور على مقرات اللجان الانتخابية للإدلاء بأصواتهم ولقد رأيت بعينى شاب فى الثلاثينات من عمره أتى الى اللجنة على كرسى متحرك متكبدا الصعاب من أجل مصر ورأيت ايضا مجموعة من خيرة شباب فى بداية العشرينيات من عمرهم يتحركون كخلية نحل لمساعدة المواطنين لكى يتمكنوا من الحضور الى اللجان لوضع أصواتهم فى صناديق الاقتراع ولديهم وسائل لنقلهم وكذلك لكبار السن ولذوى الاحتياجات الخاصة. 

ولقد كان لهؤلاء الفضل الاول والأخير بعد الله لإنجاح ذلك العروس الانتخابى وهما شخصيات عامة وعلى رأسهم صاحب العروس والذى ترك عمله من اجل ذلك الدكتور خالد عمر رحومة، والاعلامي محمد إسماعيل البنا ،و الطالب أحمد رجب برعي ، واحمد ربيع محمد صلاح، و راقي عبد الناصر ابراهيم ،و أميرة الهواري، و رحمه ابراهيم قمح وغيرهم من الشباب التي تعشق مصرنا الحبية شباب أحبوا مصر فأحبتهم شباب أخذوا على عاتقهم الوقوف بجوار وطنهم لهذا فعلوا ما فعلوا لكى يكون هذا الاستحقاق الانتخابى عروس وبالفعل كان عروسا يليق بمصر فعلى أنغام الاغانى الوطنيه توافد جموع من المواطنين والمواطنات بمحافظة البحيرة وبالتحديد مدينة دمنهور على مقرات اللجان الانتخابية للإدلاء بأصواتهم ولقد رأيت بعينى شاب فى الثلاثينات من عمره أتى الى اللجنة على كرسى متحرك متكبدا الصعاب من أجل مصر ورأيت ايضا مجموعة من خيرة شباب فى بداية العشرينيات من عمرهم يتحركون كخلية نحل لمساعدة المواطنين لكى يتمكنوا من الحضور الى اللجان لوضع أصواتهم فى صناديق الاقتراع ولديهم وسائل لنقلهم وكذلك لكبار السن ولذوى الاحتياجات الخاصة. 

ولقد كان لهؤلاء الفضل الاول والأخير بعد الله لإنجاح ذلك العروس الانتخابى وهما شخصيات عامة وعلى رأسهم صاحب العروس والذى ترك عمله من اجل ذلك الدكتور خالد عمر رحومة والاعلامي محمد البنا وغيرهم من الشباب التي تعشق مصرنا الحبية.