رئيس تعليم البرلمان: ينفي تغيير اسم مدينة زويل

 

 

كتبت – أميرة قاسم

 

صرح الدكتور سامي هاشم رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب ان تقرير اللجنه عن مشروع القانون المقدم من الحكومه رقم161 لسنه 2012 بشأن إنشاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا ينص علي ما يلي: تعد مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا مؤسسه غير هادفه للربح تتمتع بالشخصية الإعتبارية والإستقلاليه.

أنشات مدينة زويل لتطوير العلم والتعليم في مصر وسميت بإسم العالم المصري الراحل الدكتور أحمد زويل الحائز علي جائزة نوبل في الكمياء عام 1999.

تسهم مدينة زويل في توفير التخصصات العلميه الحديثه ودعم التطبيقات العلميه للأبحاث وخدمة التعليم والبحث العلمي والإنتاج .

تضم المدينه 5 معاهد بحثيه في التخصصات الجامعية المختلفه وتسعى لإعداد  الطلاب الموهوبين في مرحلة ماقبل الجامعه.

ويهدف مشروع القانون الي وضع مدينه زويل في منظومة التعليم العالي والبحث العلمي كامؤسسه علميه بحثيه ذات شخصيه اعتباريه عامه مستقله بموجب أحكام القانون  بقرار161 لسنه2012 لتشجيع البحث العلمي والابتكار.

واضاف هاشم ان اللجنه راعت في الأعداد ومراجعة هذا  القانون ان تحتفظ علي الحريه الاكاديميه والعنايه للمدينه والباحثين فيها حتي تستطيع المدينه ان تحقق أهدافها التي أنشأت من أجلها ودعم الابتكار والإبداع وتشجيع المبتكرين والمبدعين والحفاظ عليهم من الهروب الي الخارج.

وأردف الدكتور سامي هاشم نافيا ما نشر علي بعض مواقع التواصل الاجتماعي من شائعات عن تغيير اسم مدينه زويل وقال أنه مخالف للحقيقه تماما.

وذكر رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب نص الماده الصادرة بخصوص مدينه زويل .

مادة 1: تنشأ مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا والابتكار مؤسسه علميه بحثيه ذات شخصيه اعتباريه عامه مستقله غير هادفه للربح ويكون مقرها الرئيسي مدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة ويجوز للمدينه ان تنشيء فؤوع اخري لها.

وأوضح انه لم يرد اب إشارة تذكر عن تغيير اسم مدينة زويل كما اشاعت بعض مواقع التواصل الاجتماعي .

وختم هاشم حديثه قائلا: نحن نعتز بإسم العالم الجليل الدكتور أحمد زويل ولا يمكن ان نرفع اسمه من علي المدينه.