قررت نيابة الأموال العامة بجنوب الجيزة، حبس اللواء إبراهيم عبد العاطي، رئيس حى الهرم، 4 أيام على ذمة التحقيقات، في اتهامه بتقاضي رشوة مقابل التغاضي عن مخالفات بناء خاصة بشركة مقاولات.

كشفت التحقيقات التي استمرت نحو 10 ساعات، أن رئيس حى الهرم المتهم، طلب وتفاوض حول استغلال نفوذه وسلطته بحكم منصبه، فى عدم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، حيال بعض العقارات المخالفة بدائرة حى الهرم والتابعة لثلاث شركات مقاولات، مقابل حصوله رشوة.

أضافت التحقيقات، أن مسئولي الشركات أبلغوا الجهات الرقابية وتمت مراقبة المتهم بناء على إذن صادر من النيابة العامة، وكذلك رصد تحركاته وتسجيل مقاطع صوتية ومصورة له مع مسئولي الشركات في أثناء التفاوض على الرشوة، وفي النهاية ضبط داخل مكتبه متلبسًا.

تابعت التحقيقات أن المتهم تقاضى رشوة عبارة عن 3 شقق في مناطق مختلف داخل وخارج القاهرة، بالإضافة إلي شيكات بنكية، ومبالغ مالية جار حصرها، في النيابة العامة.

كانت النيابة أمرت بأخذ بصمة صوت المتهم، لمضاهاتها بالمقاطع الصوتية الواردة بالتسجيلات.

وأنكر المتهم في التحقيقات التهم المنسوبة إليه وكذلك المقاطع المسجلة له في أثناء تقاضيه مبلغ الرشوة.
فيما استمعت النيابة لأقوال ممثلي شركات المقاولات الثلاث حول تفاصيل الواقعة والمفاوضات التي دارت مع رئيس حي الهرم حول الرشوة التي سيتقاضها مقابل التغاضي عن مخالفات في البناء، وبعدها قررت النيابة صرفهم.

ووجهت جهات التحقيق للمتهم تهمة ارتكابه جرائم الرشوة واستغلال النفوذ والإخلال بمهام وظيفته.

ومثل اللواء إبراهيم عبدالعاطي رئيس حي الهرم للتحقيق بعد وصوله لمقر المحكمة في مأمورية خاصة وسط حراسة أمنية مشددة.

كان رجال الرقابة الإدارية ألقوا القبض على رئيس حي الهرم متلبسا في أثناء تقاضيه مبلغ الرشوة داخل مكتبه بحي الهرم، مقابل عدم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، حيال بعض العقارات المخالفة بدائرة حي الهرم والتابعة لإحدى شركات المقاولات.