«بديلا للتأمين».. الإنتهاء من مستشفى العاشر الجامعى نهاية العام 

الشرقية- محمد حسان

صرح المهندس خالد شاهين، رئيس جهاز تنمية مدينة العاشر من رمضان، أنه تم الإنتهاء من الأعمال بالمستشفى العام  بنسبة 70% ومن المقرر دخوله الخدمة وتشغيله نهاية العام.

وأوضح “شاهين”، أن التكلفة الإجمالية لإنشاء المستشفى بلغت 500 مليون جنية، مؤكدا على أن المشروع مقام على مساحة 22 ألفا و655 متر ويستوعب 200 سرير،  ويتكون من دور أرضى و5 طوابق، ويضم كافة الأقسام الطبية من “غسيل كلوى – معامل – عيادات خارجية – علاج طبيعى – مناظير الجهاز الهضمى – المناظير الجراحية – الولادة الطبيعية – الرعاية المركزة للأطفال”، بالإضافة إلى قسم إقامة للمرضى وسكن للأطباء والتمريض، كما يضم المستشفى مبنى تعليمى يتكون من مدرج يستوعب 150 طالبا، وقاعة مؤتمرات و2 غرفة فصل دراسى بخلاف المسجد المقام داخل المبنى.

يذكر أن رئيس مجلس  الوزراء، قد أصدر تعليماته للهيئة الهندسية، بإنشاء مستشفى تسع لـ200 سرير على مساحة 7 أفدنة، تحت مسمى مستشفى العاشر من رمضان الجامعي، وجاء ذلك بسبب وجود بعض المشاكل الإنشائية بمستشفى التأمين الصحي، وبالتالى من الصعب تشغليها على الوضع الحالى.