نقلًا عن الأخبار:

 

انتظروا الإسماعيلي منافساً.. وأسعي لتحقيق نتائج إيجابية

منتخب مصر افتقد المهاجم الصريح بالمونديال.. وصلاح موهبة فطرية

يعد البرازيلي جورفان فييرا المدير الفني الجديد للإسماعيلي واحدا من المدربين الذين يملكون الخبرات الطويلة في مجال التدريب فهو يحمل الجنسيتين البرتغالية والمغربية وهو يبلغ من العمر 65 عاما بدأ مسيرته التدريبية في البرازيل ثم فريق قطر القطري.. كما أنه مارس التدريب في معظم الدول العربية، كان أول ظهور له في مصر مع الإسماعيلي عام 1999 وحقق نجاحات كبيرة ثم قام بتدريب الزمالك موسم 2012 ثم سموحة في 2016 وتولي القيادة التدريبية لخمس منتخبات خلال مسيرته وحقق كأس آسيا مع العراق موسم 2008/2007 وهو يحظي بسجل حافل بالإنجازات. عودته لقيادة الدراويش اختبار جديد صعب بالنسبة له في ظل الظروف التي يمر بها الفريق والمشاركة في 4 بطولات هذا الموسم، »الأخبار»‬ التقت بالمدير الفني القدير في حوار مطول هو الأول له منذ توليه قيادة الدراويش ليضع النقاط علي الحروف ويجيب علي أسئلة عشاق الإسماعيلي في حوار لا تنقصه الصراحة.

• في البداية ما شعورك بالعودة لقيادة الدراويش من جديد؟
– أنا سعيد جدا بالعودة لتدريب الإسماعيلي الذي عملت به في أول ظهور لي بمصر موسم 1999 /2000 وهو فريق يحمل تاريخا كبيرا مثل الأهلي والزمالك وحقيقة مصر لها جزء كبير في القلب، سعيد للغاية برد فعل وسائل الإعلام عن عودتي ولم أتوقع ما كتب عني فور الإعلان عن قيادتي الفنية للإسماعيلي.
• كيف كانت المفاوضات معك من قبل إدارة الإسماعيلي؟
– تواصل معي رئيس النادي المهندس إبراهيم عثمان ورغم موقف الإسماعيلي الصعب في الموسم الحالي إلا أنني لم أستطع أن أرفض بسبب عشقي لهذا النادي لذلك قبلت التحدي وسأضع كل خبراتي التدريبية التي وصلت لقيادة أكثر من 25 ناديا و6 منتخبات وأجيد التعامل في تلك المواقف وقادر علي إعادة الفريق لمكانه ومكانته الطبيعية.
• حدثنا عن تجربتك السابقة مع الإسماعيلي؟
– كانت قيادتي للإسماعيلي هي الأولي بالنسبة لي مع الفرق المصرية بعدها كان هناك تجربتان مع الزمالك وسموحة لكني لا أرغب في الحديث عن الماضي، عودتي للدراويش تعني ثقة مجلس الإدارة في إمكانياتي وسأبذل كل جهدي لكي أكون جديرا بالثقة.
• هل تابعت الدوري المصري هذا الموسم؟
– بالفعل شاهدت العديد من المباريات والدوري المحلي صعب جدا هذا الموسم حيث يضم فرقا كبيرة متقاربة المستوي لكن صعوبة وضع الإسماعيلي تكمن في إننا ننظر لنتائجنا التي سنحققها بجانب نتائج الفرق المنافسة تكون في صالحنا لذلك الموضوع صعب.
• هل ستشاهد جماهير الدراويش فريقها بشكل جديد؟
– منذ أن توليت المهمة وأنا أعمل علي تغيير شكل وأداء الفريق وطريقة اللعب لكن الموضوع يحتاج إلي وقت كافٍ من أجل التفاهم والانسجام بين اللاعبين وتنفيذ الفكر الفني، أعلم أن الجماهير ترغب في أن تري فريقها يحقق الانتصارات ويحصد الألقاب وأنا أعدهم بتغيير في المستوي والروح القتالية سعيا لحصد النقاط الثلاث في كل مباراة.
• متي يعود الإسماعيلي قويا محليا وعربيا وأفريقيا؟
– انا لا أملك عصا سحرية لتغيير النتائج بشكل سريع، الموضوع يحتاج وقتا ولابد من الصبر حتي نجني الثمار التي نزرعها، جميع اللاعبين علي مستوي جيد وطالبتهم بالتسلح بالروح القتالية في كل مباراة واللعب الجاد حتي النهاية وسيتم استبعاد أي لاعب مقصر، وأعد الجماهير بتحسن النتائج بشكل تدريجي.. فلدينا تحديات كبيرة في الدوري المحلي بالإضافة إلي البطولة العربية.
• ما السبب من وجهة نظرك لتراجع نتائج وأداء الإسماعيلي؟
– هناك بعض السلبيات منها إهدار الفرص السهلة أمام مرمي المنافس وفقدان الثقة وغياب الروح القتالية التي تساعدهم علي العودة للمباراة عند التأخر بهدف أو أكثر ولمست وجود قصور بدني للاعبين بعد الدقيقة 70 من عمر المباريات وهو ما يفقدهم التركيز، سنسعي لإصلاح تلك الأمور وأتمني مساندة الجميع لي من أجل تحقيق النتائج المرجوة.
• كيف ستنقل خبراتك؟ وكيف يستعيد الإسماعيلي الثقة؟
– أحرص في الفترة الحالية علي إعادة تهيئة اللاعبين نفسيا من خلال جلسات جماعية وفردية مع بعض اللاعبين وهو أمر مهم جدا قبل العمل الخططي وهو ما يسهم بشكل كبير في تحسن النتائج.
• ما هي أهداف فييرا التي يسعي لتحقيقها مع الإسماعيلي؟
– هناك مراحل وأولويات في العمل مع الإسماعيلي.. أبحث أولا عن تحقيق النتائج الإيجابية في البطولات الأربع التي نشارك بها وسنتعامل مع كل مباراة علي حدة كأنها بطولة خاصة لتحقيق طموحات الجماهير بعودة الفريق لمكانه الطبيعي منافسا علي البطولات.
• كيف تري مواجهة الرجاء المغربي في البطولة العربية؟
– مواجهة الرجاء البيضاوي المغربي في دور الـ 16 في البطولة العربية صعبة للغاية والمسابقة هي الأقوي عربيا وتضم أفضل الأندية ولقد عشت 8 سنوات في المغرب وأعلم جيدا كافة الفريق هناك وهو الأمر الذي يساعدني كثيرا في تحديد نقاط القوة والضعف بالفريق المغربي.
• هل حددت العناصر التي تحتاجها لدعم الفريق في يناير؟
– الحديث في هذا الأمر سابق لأوانه مازال هناك متسع من الوقت لمنح الفرصة لكافة اللاعبين بالفريق والحكم علي مستواهم ولا أعتمد علي مشاهدة المباريات السابقة في التقييم علي سبيل المثال هناك لاعبون يمكن الاستفادة بهم في مكان معين وتوقيت محدد لترجيح كفة الفريق وهناك ناشئون مميزون نسعي لمنحهم الفرصة لكن هذا لا يمنع أننا سنقوم بدعم الفريق بشكل مميز في الانتقالات الشتوية بعناصر قادرة علي إحداث الفارق.
• بما تفسر عدم ظهور المهاجم الصريح القناص في الإسماعيلي طوال السنوات الطويلة الماضية؟
– الأمر ليس في الإسماعيلي فقط.. فالمهاجم الهداف عملة نادرة في كافة الدوريات العالمية وأبسط مثال أن المنتخب المصري لم نجد مهاجما صريحا خلال مشاركته في كأس العالم بروسيا.
• وما هو رأيك في محمد صلاح المحترف في ليفربول ؟
– ابتسم ثم قال صلاح هو واحد من أفضل لاعبي الكرة في العالم فهو أصبح في منطقة مختلفة عن كل أقرانه في المنتخب المصري بل وفي ليفربول. وما يزعجني الحديث الكثير عن عدم إحرازه للأهداف.. وهذا أمر طبيعي يمر به كل المهاجمين وأتوقع أن يستعيد صلاح التهديف قريبا.
• كلمة أخيرة لمن توجهها؟
– أتمني مساندة جماهير الدراويش التي أعلم تماما مدي عشقها لفريقها لكني أطالبهم أن يكونوا خلف الفريق لتحفيز اللاعبين علي الفوز حتي في حالة التأخر في النتيجة لا قدر الله بحيث يكونون عاملا مساعدا وليس ضغطا علي اللاعبين وهدفنا في النهاية واحد وهو إعادة البسمة علي وجوه عشاق الإسماعيلي.2