تشهد سماء الوطن العربى الليلة، وقوع قمر التربيع الأول بالقرب من نجم السماك الأعزل، أحد ألمع النجوم فى قبة السماء، فى ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة.

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة، فى تقرير لها، أن نجم السماك الأعزل فى حقيقته عبارة عن نجمين يدوران حول بعضهما البعض، ولكن يظهر لنا كنجم واحد بسبب المسافة الشاسعة التى تفصلنا عنهما، ولو كان السماك الأعزل على المسافة نفسها التى تفصلنا عن الشمس سيكون بصريًا أكثر إشراقًا بحوالى 1.900 مرة من الشمس، ولو وضعنا الشمس فى موقع السماك الأعزل على مسافة 262 سنة ضوئية سوف تظهر الشمس 1/1.900 فقط من لمعان السماك الأعزل على تلك المسافة.

وتابعت: وتعتبر فترة التربيع الأول حيث يظهر نصف القمر ونصفه الأخر مظلم الوقت المثالى لرصد تضاريس سطح القمر بواسطة المنظار الثنائى العينية أو تلسكوب صغير، وذلك لأن الجبال والفوهات وغيرها تكون واضحة جدًا خاصة على طول الخط الذى يفصل بين الجانب المضىء والجانب المظلم، نظرًا لتداخل الضوء والظلال ما يعطى منظرًا ثلاثى الأبعاد.

وأشارت: “سوف يصل القمر لحظة التربيع الأول عند الساعة (7:52 مساء بتوقيت جرينتش)، وبذلك يكون قد قطع ربع المسافة فى مداره حول الأرض“.

وخلال الأيام القليلة المقبلة سوف تزداد المسافة بين القمر والشمس فى قبة السماء كل ليلة، وذلك مع اقتراب القمر من مرحلة البدر المكتمل، والتى سوف تتزامن هذا الشهر من خسوف كلى للقمر مشاهد بسماء الوطن العربى.