لتهمت النيران ما يقارب 60 فدانًا من النخيل، بقرية الراشدة بمحافظة الوادى الجديد، في جنوب غرب مصر، وأصيب 32 شخصًا، ما بين حروق واختناق وجروح، بينهم 4 أفراد شرطة، أحدهم العميد ضياء الدين صبحي مدير إدارة الحماية المدنية والإطفاء بمحافظة الوادى الجديد، وهو ما دعى القوات المسلحة المصرية، إلى إرسال 4 طائرات هليكوبتر عسكرية، للمساعدة فى إخماد الحريق  الذى أمتد من قرية الراشدة إلى قرى العوينة المجاورة لها بسبب شدة الرياح، وتم الدفع بـ 40 سياراة أطفاء بعد وصول دعم من المحافظات المجاورة للسيرة على الحريق.

وقال اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادى الجديد، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى، ومجلس الوزارة يتابع تفاصيل الحادث، مشيرًا إلى أن الحريق بدأ على مساحة محدودة فى ساعات متأخرة من أمس، ومع تزايد سرعة الرياح وتغير اتجاهاتها أدى لانتشار الحريق على مساحات كبيرة متوغلة فى المناطق الزراعية لتصل لنحو 60 فدان نخيل واقتربت بشدة من المناطق السكنية، وعلى الفور تم إخلاء جميل المنازل فى القرى المجاورة للحريق.