كتبت – إيمان طرطور 

شهدت جنوب أفريقيا خلال الأيام الماضية أول حالة حمل تمت بنجاح بدون الحاجة إلى سائل منوي، وهو ما يبشر بعلاج الكثير من الحالات الطبية لأشخاص يعجزون عن الإنجاب.

وقال موقع “آي أو إل” الأخباري إن عملية جراحية دقيقة ومتطورة أجريت على رجل، يبلغ من العمر 38 عاما، ويعاني من مشكلة فقد النطاف الانسدادي، أو ما يعرف باسم “فشل الخصية”.

وأجرى خبير أمراض المسالك البولية بجامعة ستيلينبوش، أمير زارابي، عملية جراحية على الرجل الذي يعاني من مشكلة فقد النطاف الانسدادي، التي تحدث عندما يعجز المريض عن إنتاج سائل منوي يحمل الحيوانات المنوية.

وتقوم عملية Micro-TESE على استخراج الحيوانات المنوية مباشرة من الخصية دون انتظار خروج هذه الحيوانات في السائل المنوي، ثم حقنها في بويضة المرأة من أجل حدوث الإخصاب.

وفي حال لم يكن الزوجان على استعداد لاستقبال مولودهما، فيمكن تخزين الحيوانات المنوية وتجميدها، إلى حين اتخاذ قرار الحمل.

وتعمل التقنية على حقن حيوان منوي واحد في خلية البويضة، مضيفا أن هذه العملية تعد آخر حل بالنسبة للرجال الذين يعانون من ضعف جنسي ولن يكونوا أبدا قادرين على تخصيب بويضة المرأة، وبالتالي حدوث الحمل.

ويحدث فقد النطاف الانسدادي لعدة أسباب، من بينها الأمراض المعدية جنسيا أو العوامل الوراثية أو العلاجات الكيميائية أو العيوب الخلقية.